يرجى الانتظار جاري تحميل الخريطة ...

تخصيص نتائج البحث

مبادرة لعيبة بلدنا الاتجاهات

19 شارع المراغى - العجوزة
تكلفة المبادرة :
عدد المشاهدات : 679
  • رياضة
  • 2015-03 : 2016-03
  • 1000 طفل
الرئيس عبد الفتاح السيسي
افتتحت في عهد
الرئيس عبد الفتاح السيسي

عن المبادرة:
تعمل مبادرة لعيبة بلدنا مع الأطفال بلا مأوى والأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية، عن طريق تنفيذ برنامج رياضي يهدف إلى تأهيل الأطفال نفسيا واجتماعيا وسلوكيا حتى يتمكنوا من الاندماج في المجتمع والأسرة، وذلك إستناداً ببعض التجارب الدولية في هذا الصدد كمرجعية في إستخدام الرياضة والفن للمساهمة في تطوير مهارات التفكير الإيجابي والإبداع، وخلق نماذج إيجابية من الأطفال كما تساهم في تنمية شخصية الطفل وقدراته الابتكارية.

وتقوم المبادرة على فكرة ممارسة هؤلاء الأطفال للأنشطة الرياضية كوسيلة لدمجهم في المجتمع، وتهيئة الظروف المناسبة لهم، لكي يتحولوا إلى طاقة إيجابية تفيدهم وتحولهم إلى مواطنين صالحين، وذلك من خلال، إقامة أول دوري في كرة القدم يشارك فيه 1000 طفل من ثمان جمعيات أهلية مهتمة بهذه القضية الحيوية، تحت إشراف المدرب الكبير الكابتن حسن شحاتة.

 

أهداف المبادرة:
• توظيف الرياضة كحافز لجذب الأطفال للمشاركة في الأنشطة الخاصة بالتأهيل.
• تغيير الصورة الذهنية نحو الأطفال بلا مأوى لدى المجتمع بإتاحة بيئة داعمة لإعادة دمج الأطفال.
• اكتشاف الطاقات الكامنة لدى الأطفال بما يؤهلهم لإعادة الدمج مرة أخرى في النظام المجتمعي أو الأسري.
• تنمية الروح الإيجابية لدى الأطفال المشاركين في المبادرة من خلال تدخلات نفسية واجتماعية.


الإنجازات:
1- تنفيذ عدد 70 مباراة خلال الدوري الأول، وعدد 52 مباراة خلال الدوري الثاني.
2- زيادة عدد الأبناء المشاركين في مبادرة لعيبة بلدنا حتي وصل إلي 584 ابن.
3- مشاركة 584 طفل أطفال بلا مأوي و تم جذب عدد 180 طفل من الشارع وذلك خلال المرحلة الأولى بالقاهرة.
4- الانتهاء من الدوري الأول بالإسكندرية يناير 2016.
5- مشاركة عدد "134" طفل من الأطفال المقيمين بالجمعيات المشاركة وذلك بالمرحلة الثانية بالإسكندرية.
6- مشاركة عدد "52" طفل من الأطفال بلا مأوى الموجدين بالشارع تمهيداً لضمهم بمؤسسات الرعاية الاجتماعية أو الأسر.
7- تنفيذ الحفل الختامي للمرحلة الاولي بالقاهرة والجيزة خلال الأسبوع الأول من مارس 2016 بمركز شباب الجزيرة.

 

تتضمن المبادرة عدة محاور، منها تصميم آلية تقديم الخدمات لهذه الفئة بتمويل مشروعات للجمعيات العاملة في هذا المجال، وتطوير قدرات الوزارة المتعلقة بقضية أطفال بلا مأوى من وقاية وحماية وتأهيل ودمج، حيث تم تحديد الخدمات في المناطق المستهدفة "الجاذبة والطاردة للظاهرة"، وتم وضع خطة التطوير اللازمة بما يخدم البرنامج من الخدمات التي تقدمها الوزارة.

 

شاركه على الشبكات الاجتماعية

مشاريع مشابهة

اترك تعليق