الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع مستجدات المبادرات الرئاسية في قطاع الصحة على مستوى الجمهورية

الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع مستجدات المبادرات الرئاسية في قطاع الصحة على مستوى الجمهورية

اجتمع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول عرض مستجدات عدد من المبادرات الرئاسية في قطاع الصحة على مستوى الجمهورية.

وقد اطلع السيد الرئيس على جهود توفير أحدث المعدات والأجهزة الطبية الألمانية لصالح المبادرات الطبية والصحية، خاصةً ما يتعلق بسيارات الإسعاف، والسيارات المجهزة للرعاية المركزة والتي تستخدم في نقل المرضى بصورة آمنة إلى مستشفيات الإحالة لتلقي العلاج، وكذلك السيارات المجهزة لفحص وتشخيص المرضى ضمن المبادرات الصحية المختلفة تحت رعاية السيد الرئيس، لاسيما "حياة كريمة" و"القوافل الطبية" و"١٠٠ مليون صحة"، فضلًا عن السيارات المجهزة بأجهزة الأشعة المقطعية لتقديم هذه الخدمة بصورة عاجلة في أماكن فحص ورعاية المرضى، بالإضافة إلى أجهزة الكشف المبكر عن الأورام والأمراض المختلفة، وذلك تمهيدًا لتوريد تلك الأجهزة إلى مصر وفقًا لاحتياجاتها.

وقد وجه السيد الرئيس بتجهيز تلك المعدات على أعلى مستوى فني وطبي في مختلف التخصصات، خاصة حالات صحة المرأة، بحيث توفر أكبر قدر ممكن من الخدمات لأكبر عدد من المواطنين في مختلف المناطق المشمولة بالمبادرات الصحية الرئاسية على مستوى الجمهورية.

كما وجه السيد الرئيس بأن يتضمن الاتفاق بشأن السيارات الطبية مع الجانب الألماني تدريب الكوادر الطبية والتمريض والمسعفين، وكذا إنشاء مراكز للتصنيع وتوفير قطع الغيار بالمواصفات العالمية في مصر، بحيث تكون تلك المراكز مرجعية لمصر وأفريقيا والشرق الأوسط.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد كذلك متابعة خطة تطعيم الطلاب والكوادر التعليمية ضد فيروس كورونا، والتي حققت حتى الآن نسب إيجابية، بعد قيام وزارة الصحة والسكان بتوفير الكميات المطلوبة من اللقاحات للمؤسسات التعليمية المختلفة، فضلًا عما تقرر بحصول الطلاب الجامعيين على اللقاحات بصورة مباشرة من جميع مراكز التطعيم بالمحافظات دون شرط التسجيل المسبق، مع إمدادهم بالشهادات اللازمة لإثبات التطعيم.

وقد وجه السيد الرئيس بأهمية الاستكمال السريع لتطعيم كافة الطلاب الجامعيين والعاملين في قطاع التعليم ضد فيروس كورونا، مع مراعاة الاستمرار في الالتزام الكامل بكل الاحتياطات الاحترازية والوقائية، وذلك بهدف ضمان أمن وسلامة الكوادر التعليمية والطلاب وأسرهم.