يرجى الانتظار جاري تحميل الخريطة ...

تخصيص نتائج البحث

مدينة الجلود بالروبيكى الاتجاهات

العاشر من رمضان - مدينة بدر
تكلفة المشروع : 2.7 مليار جنيه
عدد المشاهدات : 1539
  • مدن صناعية
  • 2017-05 : 2019-01
  • 1629 فدان
الرئيس عبد الفتاح السيسي
افتتحت في عهد
الرئيس عبد الفتاح السيسي

ما هى مدينة الروبيكى:
هي مدينة صناعية تم نقل منطقة المدابغ الموجودة بسور مجرى العيون بمصر القديمة إليها وهي مدينة متخصصة في كل ما يخص دباغة الجلود لتستعيد مصر دورها الرائد في هذه الصناعة والتي أشتهرت بها مصر منذ ما يزيد عن ألف سنة فقد بدأ المصريون بدباغة الجلود منذ تولي  الناصر صلاح الدين الأيوبي للحكم في 1169.

 

أهم مكونات مشروع مدينة الجلود بالروبيكى: 
-1منطقة وحدات إنتاجية وخدمات مساعدة على مساحة 511 فدانا ،تشتمل على مدبغة نموذجية على غرار المدابغ العالمية لتكون مثالا جيدا للتطوير والتحديث ،كما سيتم بها أختبار نوعية الجلود وتطوير التصميمات والألوان الجديدة للمنتجات الجلدية ،بجانب القيام بعمليات التدريب للموارد البشرية العاملة بالقطاع لصقل مهارتهم الفنية وفقا لأحدث الطرز العالمية ،وذلك بالتعاون مع الخبرة الإيطالية .
-2 منطقة محطات المعالجة لمياه الصرف الصناعى والصحى(كروم _مالح _عام ) والمدفن الصحى طبقا لأحدث التكنولوجيات بما يتفق مع متطلبات التوافق البيئى على مساحة 282 فدانا .
-3 منطقة الغابة الشجرية وتروى بمياه الصرف بعد المعالجة وهى على مساحة 280 فدانا .
-4 مركز تكنولوجيا الدباغة وصناعة الجلود على مساحة  6000 متر  مربع  بالتعاون مع الجانب الإيطالى .
-5 صناعات متكاملة (مدابغ _مصانع جيلاتين وغراء _مخازن _كيماويات _متاجر)
-6إقامة متحف تراثى مخصص لبيان مراحل تطور صناعة الجلود فى مصر
7-بنية تحتية واساسية حديثة تتغلب على جميع المشكلات البيئية التى كانت تواجه مدابغ منطقة مجرى العيون الأثرية
8-مراكز خدمات عامة من بنوك وقاعات مؤتمرات ، ومعارض ،ومراكز صيانة و منافذ تسويق ، ومكاتب تراخيص ،و مستشفى ومركز إطفاء ومركز شرطة ،ومركز إتصالات ،كذلك محال مأكولات.


اهداف مشروع مدينة الجلود بالروبيكى:
أولا :من الناحية الفنية وتطوير قطاع دباغة الجلود من خلال :
-1زيادة الإنتاج من 125 مليون قدما مربعا نصف مشطب إلى 350 مليون قدما مربعا كامل التشطيب سنويا .
-2زيادة القيمة المضافة بإستكمال مراحل التشطيب خاصة وأن 85% من الصادرات الحالية للجلود غير مشطبة .
-3إرتفاع معدل النمو الصناعى بقطاع الجلود ليصل إلى 10% سنويا .
-4خلق 25000 فرصة عمل مباشرة جديدة بإستكمال مراحل المشروع .
-5 زيادة الاستثمارات الصناعية إلى 5,766 مليارات جنيه (تشييدات –معدات ) .
-6مضاعفة الصادرات الصناعية من (170 مليون دولار إلى 800 مليون دولار ) سنويا .
-7 رفع الإنتاجية من 60 قدما مربعا /عامل /يوم إلى المعدل العالمى 250 قدما مربعا /عامل /يوم .


ثانيا :من الناحية الإجتماعية :
-1 تحسين ظروف وبيئة العمل .
-2رفع مستوى دخول العاملين .
-3 حماية العاملين فى هذا القطاع بتوفير بيئة صحية .


ثالثا : من الناحية البيئية :
إزالة التلوث الناتج من عمليات الدباغة ،نظرا لعدم وجود محطة معالجة لمياه الصرف الصحى الصناعى فى منطقة مجرى العيون بمصر القديمة .


رابعا : من الناحية السياحية والتاريخية والأثرية :
-1 الحفاظ على منطقة مجرى العيون بإعتبارها من المناطق الأثرية لما تشمله من سور مجرى العيون ومجمع الأديان .
-2إخلاء منطقة مصر القديمة من المدابغ القائمة بها سوف تتيح للمحافظة إمكانية تطويرها وأستغلالها سياحيا وأستثماريا فى إقامة الكثير من الأنشطة .

صور المشروع

شاركه على الشبكات الاجتماعية

مشاريع مشابهة

1تعليق

avatar
Ahmed Nagah
مشروع عظيم جدا ونقله نوعية في مصر
2019-09-14

اترك تعليق