مصر تؤسس أول شركة لتحويل قش الأرز إلى أخشاب باستثمارات 210 ملايين يورو ‎

مصر تؤسس أول شركة لتحويل قش الأرز إلى أخشاب باستثمارات 210 ملايين يورو ‎

ترأس المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، الجمعية التأسيسية لشركة تكنولوجيا الأخشاب WOTECH في إطار مساهمة قطاع البترول في دعم جهود الدولة؛ لوضع حلول للحد من التلوث البيئي الناتج عن حرق كميات كبيرة من قش الأرز، بتكلفة استثمارية 210 ملايين يورو، وهى استثمارات مصرية خالصة وبطاقة إنتاجية 205 آلاف متر مكعب سنوياً اعتماداً على كمية 245 ألف طن سنوياً من قش الأرز كمادة خام وبتكنولوجيا شركة سيمبل كامب الألمانية طبقاً للمواصفات الأوروبية.

ومن المقرر أن يتم عمل أعمال الإنشاءات والتركيبات الخاصة بأول شركة لتحويل قش الأرز إلى أخشاب من خلال شركة بتروجت.

وأكد الملا خلال الجمعية أن إنشاء الشركة جاء تماشياً مع سياسة الدولة التي تولى أهمية بالمشروعات البيئية، خاصة مجابهة ظاهرة السحابة السوداء والتلوث البيئي الناتج عن حرق كميات كبيرة من قش الأرز.

وأشار وزير البترول الى أن المشروع الذى تم اختيار محافظة البحيرة لإقامته، يهدف إلى تحقيق الاستغلال الاقتصادى الأمثل من قش الأرز بتصنيعه بطرق علمية متطورة بدلاً من حرقه والإضرار بالبيئة.

ويعد هذا المشروع الأول من نوعه في أفريقيا والشرق الأوسط والثانى عالمياً بعد الولايات المتحدة الأمريكية ، ويتكون هيكل المساهمين من الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات وشركات بتروجت وإيثيدكو وسيدبك.

وأضاف الوزير أن مشروع إنشاء أول شركة لتحويل قش الأرز إلى أخشاب بجانب مساهمته في خفض نسبة الانبعاثات الكربونية ، سيسهم في سد احتياجات السوق المحلية المتزايدة من إنتاج الألواح الخشبية MDF ، كما يساهم في دعم وتشجيع قيام الصناعات التكميلية في الأثاث المنزلى والديكورات والمطابخ وغيرها.