إنشاء المزارع السمكية بركة غليون بمحافظة كفر الشيخ تم تنفيذه

محافظة كفر الشيخ

الرئيس عبد الفتاح السيسي الـمـسـئـول: الرئيس عبد الفتاح السيسي

عدد المشاهدات:4089

فيديو المشروع

ارقام عن المشروع

...
تكلفة المشروع

14 مليار جنيه

...
مساحة المشروع

13000 فدان

...
تاريخ التنفيذ

نوفمبر ٢٠١٧

وصف المشروع

تحول حلم إنشاء أكبر مزرعة سمكية في الشرق الأوسط إلى حقيقة في منطقة "بركة غليون" التي تقع على الطريق الدولي الساحلي، وتتبع مركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ. وكان السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أصدر تعليمات بتنفيذ مشروع "بركة غليون"، ثم افتتحه في الثامن عشر من نوفمبر عام ٢٠١٧. وتعد المزرعة الأكبر في الاستزراع السمكي بالشرق الأوسط، بتكلفة ١٤ مليار جنيه وتضم عدة مصانع بالإضافة لمفرخ للأسماك والجمبري، ووحدات زراعة مكثفة، وذلك تحت إشراف الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية.

تعد الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية أحد أبرز الكيانات الوطنية التي أنشئت حديثًا، بهدف تنمية الثروة السمكية في مصر وسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك من خلال تنفيذ العديد من مشروعات الاستزراع السمكي، وأهمها إنشاء المدينة السمكية الصناعية "غليون" بكفر الشيخ.

تحتل مصر المركز السابع عالميًّا في الاستزراع السمكي طبقًا لإحصائيات منظمة الأغذية والزراعة (FAO)، والمركز الأول أفريقيًّا في إنتاج الأسماك ،كما بلغ حجم الواردات السمكية ٢٣٦ ألف طن تقريبًا بنسبة ١٦٪ من الإنتاج العام.

 

أهداف المشروع

• يهدف هذا المشروع الضخم في المقام الأول إلى سد الفجوة الغذائية في قطاع الأسماك.

• يسهم المشروع بنسبة كبيرة في الحد من الهجرة غير الشرعية، خاصة أن محافظة كفر الشيخ تتصدّر محافظات مصر في أعداد المهاجرين غير الشرعيين من الشباب.

• يعمل في المشروع ٥ آلاف من أبناء محافظة كفر الشيخ والمحافظات المجاورة، بالإضافة إلى عمالة غير مباشرة تصل إلى ٣٠ ألف عامل.

• تسهم إنتاجية مشروعات الشركة في تخفيض واردات الأسماك بنسبة ٢٧٪ تقريبًا.

• إنتاج أنواع عالية الجودة من أسماك الجمبري والبوري لتحقيق الاكتفاء الذاتي محليًّا وتصدير الفائض.

• وضع حد لمشكلات الصيد الجائر في البحار، ومحاربة صيد الزريعة ببحيرة البرلس.

• خلق منطقة إنتاجية متميزة للأسماك من أجل الاستهلاك المحلي والتصدير، تكون مخصصة لاستزراع الأسماك البحرية ذات الجدوى الاقتصادية العالية والقيمة الغذائية المرتفعة لابتعادها عن أي مصادر تلوث بحيث تصل إلى المستويات العالمية.

• رفع القيمة الإنتاجية للاستزراع السمكي، حيث من المتوقَّع أن يصل الإنتاج إلى ٣ آلاف طن سمك للفدان الواحد في الدورة الواحدة التي تستغرق ١٨ شهرًا، كما يُتوقَّع أن يصل إنتاج الجمبري إلى ٢٠٠٠ طن في الدورة الواحدة التي لا تستغرق أكثر من ٦ أشهر؛ حيث لا يمكن تربية الجمبري سوى في فصل الصيف فقط. وأنواع الأسماك التي سيتم استزراعها هي «البوري، والوقار، والدنيس، والقاروص»، ويتم طرح الإنتاج في السوق المحلي وتصدير الفائض من خلال مراكز توزيع القوات المسلحة.
 

مراحل المشروع:


المرحلة الأولى

• تقام على مساحة ٤٠٠٠ فدان، تستهدف إنتاج أسماك من أصناف عالية القيمة مثل الجمبري، وكذلك العائلة «البورية». ويتم توجيه الإنتاج إلى الداخل والخارج في نفس الوقت، حيث من المتوقع أن يصل إنتاج هذه المرحلة إلى ٣٠٠٠ طن أسماك، و٥٠٠٠ طن جمبري سنويًّا. وتعد هذه المرحلة من أطول المراحل وأصعبها، حيث يتم فيها وضع البنية التحتية للمشروع بالكامل.


• بلغ عدد الأحواض التي تم تنفيذها في المرحلة الأولى نحو ١٣٥٩ حوضًا، ويضم المشروع ٤٦٦ حوضًا لتربية الأسماك وتسمينها بطاقة إنتاجية تتجاوز ٣٠٠٠ طن سنويًّا، مساحة الحوض الواحد (٥٠ مترًا × ١٥٠ مترًا)، ٨٣ حوضًا من المياه العذبة لأسماك البلطي والبوري على مساحة ٥٠٠ فدان لتلبي كافة احتياجات المواطنين، و٦٥٥ حوضًا للجمبري بطاقة إنتاجية ٢٠٠٠ طن بالدورة الواحدة التي لا تستغرق أكثر من ٦ أشهر، دعمًا للسوق المحلي وتصديرًا للفائض، مساحة الحوض الواحد (٥٠ مترًا × ٥٠ مترًا) بالإضافة إلى ١٠ ورش لتربية اليرقات والجمبري، كما يوجد أيضًا ١٥٥ حضانًا لتحصين الزريعة ورعاية الأسماك تخدم هذه الأحواض، وكذلك تم إنشاء الترع والقنوات الخرسانية، ووضع طبقة بلاستيكية "بولي إيثلين" عالي الكثافة HDPE حفاظًا على المياه وعدم تسربها.

----------------------------------------------------------------------------

المرحلة الثانية

• تقام المرحلة الثانية على مساحة ٩ آلاف فدان، وتشتمل مصنع مسحوق أسماك بطاقة إنتاجية ١٠٠ طن في اليوم، ومصنع لصناعة الشكائر بطاقة إنتاجية ١٥ مليون شيكارة، ومحطة تنقية مياه بطاقة إنتاجية ٢٠٠ طن يوميًّا.

 

مقومات المشروع

١- مركز الأبحاث والتدريب والتطوير:

هو معمل مركزي لقياس الجودة والحفاظ على المواصفات القياسية لجميع المنتجات، ومركز أبحاث وتطوير وتدريب العاملين. ويقع المركز داخل مشروع الاستزراع السمكي على مساحة ٧٠٠ متر، ويشمل المعمل المركزي، ومعمل جودة المياه، ومعمل الغذاء الحي، ووحدة الإرشاد والتدريب، ومعمل بيولوجية الأسماك، ومعمل صحة وأمراض الأسماك، بالإضافة إلى معمل تركيب جودة الأعلاف داخل مشروع "بركة غليون". ويهدف المعمل إلى إنتاج أسماك بأنواع عالية الجودة ومواصفات عالمية باستخدام أحدث التقنيات، كما يضم خبراء من دولة الصين يقومون بتدريب المصريين على مدى قياس الجودة، والتأكد من خلو الأسماك من أي أمراض، واستخدام مياه نظيفة آمنة في الاستزراع السمكي.

----------------------------------------------------------------------

٢- وحدة تفريخ لإنتاج "الزريعة" للأسماك والجمبري:

تُعَد هذه الوحدة المفرخ البحري الأكبر في الشرق الأوسط. وقد أُقيمت على مساحة ١٧ فدانًا، وتتكون من ٥٤٦ حوضًا لإعداد الأمهات لعمليات التفريخ، وذلك لإنتاج ٢٠ مليون إصباعية زريعة من فصيلة الأسماك البحرية تنتجها مفرخات الأسماك، بالإضافة إلى ٢ مليار حبة زريعة من الجمبري تنتجها مفرخات الجمبري سنويًّا، تراعى معايير الدقة وشروط البيئة من خلال مراكز أبحاث المفرخات؛ ليكون للمزرعة اكتفاء ذاتي من احتياجاتها بهدف وضع حد لمشكلات الصيد الجائر في البحار ومحاربة صيد الزريعة.

----------------------------------------------------------------------

٣- المكثفات:

عبارة عن وحدة تضم أحواضًا للاستزراع السمكي المكثّف ذات إنتاجية عالية بكمية قليلة من المياه، وتُعَد تجربة رائدة.

----------------------------------------------------------------------

٤- مناطق إسكان للعاملين:

- يوجد ٧ عمارات سكنية مسطح الواحدة ١٠٠٠ متر مربع، ومنطقة ترفيهية، وملاعب مؤهَّلة، وأماكن للمعيشة، ومبيت، ومعامل مصممة طبقًا للمواصفات والمعايير العالمية.

----------------------------------------------------------------------

٥- مركز تحكم بالكمبيوتر:

يوجد مركز تحكم بالكمبيوتر لمراقبة العمل والتحكم فيه بكل منشآت المشروع ومتابعة سير العمل بها، ولضمان عدم حدوث أي أخطاء بالمشروع.

----------------------------------------------------------------------

٦- أربعة مصانع على النحو التالي:

    ـــ مصنع الفوم

بُنيَ المصنع على مساحة ١٤٠٠ متر مربع داخل المدينة الصناعية في "بركة غليون"، ويعمل بطاقة إنتاجية تصل إلى ١٥٠٠ كجم فوم في اليوم. ويهدف المصنع إلى تحقيق تكامل لإنتاج عبوات الفوم؛ لأنها ذات قابلية عالية لحفظ البرودة ومحكمة الغلق، بحيث تصل الأسماك إلى يد المستهلك في حالة طازجة.

----------------------------------------------------------------------

    ــ مصنع الثلج

يقع مصنع الثلج على مساحة ١٩٠٠ متر داخل منطقة مشروع "بركة غليون" السمكي، ويعمل المصنع في مجال حفظ الأعلاف وتخزينها، وحفظ الأسماك أثناء النقل والتداول بطاقة إنتاجية ٤٠ طن ثلج مبشور في اليوم، و٢٠ طن ثلج ألواح في اليوم. ويهدف المصنع – فضلًا عن حفظ الأسماك بعد الانتهاء من تصنيعها – إلى توفير الثلج للمصانع الخارجية المختلفة والحد من استيراده باعتباره أول مصنع لإنتاج الثلج في كفر الشيخ. ومن المُخطَّط أن يُباع إنتاجه من الثلج لأصحاب المصانع والمزارع والمعارض في كفر الشيخ ورشيد وغيرها من المدن بأسعار متوازنة. ويُعَد هذا المصنع من أهم المصانع التي تم إنشاؤها ليس فقط في مجال تبريد الأسماك وإنما للاستخدامات العديدة لألواح الثلج في تبريد مختلف البضائع والمنتجات الأخرى وحفظها من التلف.

----------------------------------------------------------------------

    ــ مصنع بروسسينج

يُعَد "بروسيسنج" أول مصنع في الشرق الأوسط لإنتاج الأسماك وتجهيزها وتعبئتها، ويقع على مساحة ٢٠ ألف متر مربع داخل المدينة الصناعية، وتبلغ طاقته الإنتاجية نحو ١٠٠ طن يوميًّا، بواقع ٧٠ طن أسماك و٣٠ طن جمبري. والمصنع مُعقّم بالكامل، يمتاز بأقسامه المتطورة ومراحله الدقيقة.

وينقسم المصنع إلى شقين: أحدهما لإنتاج الأسماك وتجهيزها وتغليفها، والآخر للجمبري. ويعد أكبر مصنع لإنتاج الأسماك، حيث ينتج نحو ٢٠ ألف مسطح، ويدخل السمك به ثم يخرج مُعبّأً جاهزًا للأكل. وقد تم تشغيل المصنع بالكامل ليضاهي أكبر المصانع العالمية في تصنيع الأسماك وتعبئتها؛ إذ يستخدم أحدث النظم والإمكانات ويضم أحدث المعدات في الشرق الأوسط.

----------------------------------------------------------------------

    ــ مصنع إنتاج الأعلاف

يضم المشروع أيضًا وحدة أعلاف متخصصة للأسماك البحرية والجمبري بطاقة إنتاجية إجمالية تبلغ نحو ١٨٠ ألف طن سنويًّا، وتضم وحدة أعلاف الأسماك البحرية بطاقة إنتاجية تبلغ نحو ١٢٠ ألف طن سنويًّا، ووحدة أعلاف الجمبري بطاقة إنتاجية تبلغ نحو ٦٠ ألف طن سنويًّا.

 

 ثلاث محطات مياه عملاقة.. إنجاز بكل المقاييس

كما يضم المشروع ٣ محطات عملاقة تتسم بالإتقان والضخامة وطاقتها الاستيعابية الكبيرة، منها محطتان لتزويد الأحواض السمكية بالمياه العذبة والمالحة، ومحطة ثالثة لصرف المياه. وتتكون المحطة الخاصة بتزويد المزرعة بالمياه المالحة من ١٢ "طلمبة" بقدرة ٧٢ ألف متر مكعب في الساعة، في حين تتكون محطة التزويد بالمياه العذبة من ٥ "طلمبات" بقدرة ٣٠ ألف متر مكعب في الساعة. أما محطة الصرف - التي تعد الأضخم بين المحطات الثلاثة - فتتكون من ١٥ "طلمبة" بقدرة ٩٠ ألف متر مكعب في الساعة مهمتها التخلص من المياه الزائدة.

وترتبط هذه المحطات الثلاثة بقناتين مائيتين تسير فيهما المياه التي تغذي جميع الأحواض، الأولى طولها ٦ كيلومتر مُخصّصة للمياه المالحة القادمة من البحر، والثانية طولها ١,٥ كيلومتر مُخصّصة للمياه العذبة. وتصب القناتان في حوض المزج الذي يتم فيه خلط المياه العذبة بالمالحة، فضلًا عن وجود ٨ قنوات لتغذية السمك، و٥٢ قناة لتغذية الجمبري، وأكثر من ٢٦ مصرفًا فرعيًّا.

 

 بركة غليون .. انطلاقة جديدة لتطوير كفر الشيخ


من ناحية أخرى، يعد مشروع "بركة غليون" نقطة انطلاق للعديد من المشروعات الأخرى التي تشهدها المحافظة ويتزامن معها، وذلك على النحو التالي:

 

 مشروع تطهير وتعميق بوغاز وبحيرة البرلس

يهدف هذا المشروع إلى إزالة مختلف التعديات بالبحيرة من تحاويط وعلب مخالفة وسدود بالتزامن. وقد تم حتى الآن تطهير ٢٦ مليون متر بإجمالي ٦٢٠٠ فدان بالمسطح المائي ببحيرة المنزلة، مع إزالة ورد النيل والحشائش بالبركة الغربية وعدد من المناطق في بحيرة البرلس، كما تم رفع كفاءة قسم شرطة مسطحات البرلس بالبركة الغربية. ويجري العمل لإنشاء مراسي مراكب الصيد بحيث يتم تحديد نقاط الانطلاق ونقاط العودة للصيادين من مداخل ومخارج محددة بالبحيرة، بالإضافة إلى إنشاء مفرخات للأسماك ومعالجة مياه الصرف الزراعي.

----------------------------------------------------------

 محطة توليد كهرباء البرلس

تبلغ قدرة المحطة ٤٨٠٠ ميجاوات، ويتكون المشروع من ٤ موديول، ويتكون كل موديول من ٣ توربينات (توربينتين غازيتين قدرة كل منهما ٤٠٠ ميجاوات، وتوربينة بخارية قدرتها ٤٠٠ ميجاوات) وغلايتين لاستعادة الطاقة المفقودة.

----------------------------------------------------------

 ربط طريق "بركة غليون" بالطريق الدولي وروافده

• تم إنشاء طريق مشروع "بركة غليون" بطول ١٤ كيلومتر وعرض ٣٠ متر، بالإضافة إلى إقامة ٧٠٠ عمود إنارة وتشجير الطريق، ويربط الطريق الجديد المزرعة السمكية والقرى المجاورة لها بالطريق الدولي الساحلي، مما يحقق طفرة ضخمة في تنمية المنطقة.

• إنشاء الطريق الجديد المؤدي لشاطئ مطوبس في شمال المحافظة بطول ٢,٥ كيلومتر وعرض ٣٠ متر ليكون وصلة إضافية لطريق بركة غليون ويصل إلى شاطئ البحر المتوسط.

• إنشاء كورنيش مطوبس بطول ١٠٠٠ متر وعرض ٢٠٠ متر.

• إنشاء كورنيش لبحيرة البرلس، بما لا يؤثر على أحواض الترسيب لمراحل التكريك والتكوين البيئي للبحيرة، بطول ٣٠٠٠ متر للمرحلتين "الأولى والثانية"، وعرض ١٨ متر، ويسهم الكورنيش في تأمين شاطئ البحيرة ضد التعديات، من خلال توفير خدمات متكاملة للمواطنين، وإنشاء جسر واقٍ بطول ٤٠ كيلومتر بين البحيرة وأراضي الاستزراع السمكي لحماية البحيرة، وتعديل مسار قنال برمبال ليصب في البحيرة مباشرة.

----------------------------------------------------------

تطوير بحوث الثروة السمكية

يعمل مركز البحوث "بمحطة البحوث بسخا"، ومركز البحوث "بكلية الزراعة بكفر الشيخ" على تطوير جودة المنتج السمكي كمًّا ونوعًا، كما يحرص المركزان على أن تحقق عمليات الإنتاج السمكي بالمحافظة أعلى عائد اقتصادي عن طريق رفع إنتاجية المزرعة السمكية، مع الحرص على تطبيق معايير الجودة، بالإضافة إلى العمل المتواصل بين كافة المؤسسات الوطنية في مجال تكنولوجيا الاستزراع السمكي لإعداد وتدريب كوادر بشرية من الفنيين في مجال تكنولوجيا الاستزراع السمكي، وذلك من خلال التعاون البنّاء وتبادل الخبرات والبحوث العلمية، وإرسال عدد كبير من العاملين بالمشروع للتدريب بالصين لنقل الخبرات.
ومن المستهدف أن يصل حجم الإنتاج بالمشروع إلى ٣ آلاف طن سمك للفدان الواحد، في الدورة الواحدة التي تصل إلى ١٨ شهرًا، وإنتاج ٢٠٠٠ طن جمبري في الدورة الواحدة التي لا تستغرق أكثر من ٦ أشهر، فضلًا عن أنواع الأسماك التي سيتم استزراعها «البوري، الوقار، الدنيس، القاروص»، على أن يتم طرح الإنتاج في السوق المحلي وتصدير الفائض.

 

جهود الشركة الوطنية للثروة السمكية

 

تبذل الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية - بالتعاون مع الأجهزة المعنية بالدولة - العديد من جهود التعاون والتنسيق من أجل الاهتمام بالثروة السمكية، والمحافظة على التوازن البيئي، وإزالة التعديات والمخالفات، ومنع استخدام حرم البحيرات أو الاستيلاء عليها، وإدخال أنظمة جديدة للاستزراع في الأماكن الصحراوية والنائية باستخدام التقنيات الحديثة وأقل كميات من المياه، واستزراع الأسماك النادرة ذات القيمة الاقتصادية الكبيرة مثل أسماك التونة الزرقاء والتونة الصفراء بالتعاون مع الدول المتخصصة في هذا المجال. وذلك على النحو التالي:

• تطوير بحيرة البردويل من خلال رفع كفاءة وتطوير ٤ مراسي صيد، وتطهير البواغيز في المرحلة الأولى. ويتم حاليًا استكمال أعمال التطهير مع مراعاة المحافظة على الثروة السمكية وزيادة المخزون السمكي بالبحيرة. ويتحقق ذلك عن طريق الالتزام بتنفيذ الراحة البيولوجية في المواعيد المُخططّة، ومنع صيد الزريعة والصيد الجائر، وتنفيذ قوانين الصيد، والاهتمام بالصيادين وأحوالهم المعيشية، والاستعانة بالخبرات الأجنبية من أجل تطوير صناعة الأسماك في مصر، وإنشاء صالة للفرز والتصدير في مرسى إغزوان ببحيرة البردويل بعد الحصول على رخصة التصدير للاتحاد الأوروبي.

• إنشاء أول مركز للتطوير والأبحاث يحتوي على معامل متخصصة تعمل على مراقبة جودة المياه والغذاء وصحة وأمراض الأسماك وجودة الأعلاف.

• التنسيق مع وزارة الخارجية لدعم مجالات التعاون مع الدول الأفريقية الغنية بالثروة السمكية.

• المحافظة على البحيرات ومنع الاستيلاء على الأراضي المحيطة، وكانت بحيرة البرلس من أبرز المناطق التي تم فيها المحافظة على الشواطئ، وكذلك المحافظة على التوازن البيئي ببحيرة ناصر، فضلًا عن إنشاء أول مزرعة للتماسيح في مصر بأسوان على مساحة ١٦٠ فدانًا.

• يجري العمل على تنفيذ المزرعة السمكية بشرق التفريعة، وتضم ٣٩٦٠ حوض أسماك بحرية بطاقة إنتاجية تصل إلى ١٦ ألف طن في الدورة، كما تضم ١٦١٤ حوض أسماك مياه عذبة بطاقة ١٠ آلاف طن في الدورة، وكذلك إنشاء ٤١ حوض أسماك بحرية بطاقة ٢٥٠ طن، و٢٠ حوض جمبري بطاقة ١٠٠ طن في منطقة مثلث الديبة ببورسعيد. ويجري العمل أيضًا على تنفيذ الاستزراع السمكي باستخدام الأحواض البحرية، حيث تم إنزال ٥٠ قفصًا بحريًّا في المرحلة الأولى من إجمالي ١٠٠ قفص بحري من المُخطّط إنزالها في منطقة شرق التفريعة، بطاقة إنتاجية تتراوح بين ٢٠ و٢٥ طن أسماك بحرية للقفص الواحد.

• يجري العمل على تنفيذ مشروع تفريخ واستزراع أسماك التونة الزرقاء في منطقة جرجوب بمحافظة مرسى مطروح، ومشروع تفريخ واستزراع أسماك التونة الصفراء في منطقة الزعفرانة بالبحر الأحمر، وذلك بطاقة إنتاجية تبلغ ٢٨٠ طنًّا من الأسماك البحرية و٣٦٤٠ طنًّا من أسماك التونة.

• وأخيرًا تُعَد المدينة السمكية الصناعية "غليون" بمحافظة كفر الشيخ نقطة انطلاق واعدة على طريق التخطيط الاستراتيجي الطموح من أجل النهوض بمستقبل الثروة السمكية في مصر، وتنفيذ أهداف السياسة العامة للدولة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك عالية الجودة ذات المواصفات العالمية، وتغطية العجز في توفير البروتين الحيواني للمواطن المصري، وتقليل الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك؛ بما يُسهم في تعزيز قدرة الإنتاج ومن ثم الاقتصاد المصري من خلال خطط تنموية ودراسات جدوى تستهدف في المقام الأول خدمة المواطن المصري والارتقاء به، وأن يكون التنفيذ بأياد مصرية، وهو ما يؤكد قدرة المصريين على العطاء في سبيل الوطن.

 

بيانات الإتصال

مشروعات مماثلة

مجمع الإنتاج الحيواني رقم ٥ بالنوبارية
  • تم تنفيذه

مجمع الإنتاج الحيواني رقم ٥ بالنوبارية

مجمع الإنتاج الحيواني رقم ٥ النوبارية - محافظة البحيرة

مجمع إنتاج الألبان رقم ١ بالنوبارية
  • تم تنفيذه

مجمع إنتاج الألبان رقم ١ بالنوبارية

مجمع إنتاج الألبان رقم ١ - النوبارية - البحيرة

مجمع الإنتاج الحيواني رقم ٨ بمحافظة الفيوم
  • تم تنفيذه

مجمع الإنتاج الحيواني رقم ٨ بمحافظة الفيوم

مجمع الإنتاج الحيواني رقم ٨ - محافظة الفيوم

التقييمات والتعليقات 1

  • سمير عمر الفاروق داود عبد الله

    سمير عمر الفاروق داود عبد الله

    2019-05-28

    لماذا لا يتم عرض انتاج المزارع على جماهير الشعب المصري ؟

اترك تعليقا وقيم المشروع

تقييمك لهذا المشروع:

0 / 5